مصفاة الدقم تفوز بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات عن فئة الشراكة والتعاون

مسقط: فاز مشروع مصفاة الدقم الأسبوع الماضي بجائزة اقليمية في مجال المسؤولية الإجتماعية ، حيث تم تتويج المشروع بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات عن فئة الشراكة والتعاون، والتي تنظمها الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات ، وذلك في حفل أقيم تحت رعاية سمو الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي ، رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة ، في حفل أقيم في فندق روضة المروج بدبي ، مساء الأربعاء الماضي.

ويأتي هذا التتويج ضمن أهداف الجائزة في دورتها الحادية عشر ، والتي تهدف الى تسليط الضوء على المبادرات المتميزة للشركات في مجال المسؤولية الإجتماعية. كما يأتي هذا التتويج تقديرا لعدد من المبادرات التي نفذها فريق الإستثمار الإجتماعي بمصفاة الدقم ومنها مبادرة علوم المصفاة ، والتي تستهدف طلبة مدارس ولايات محافظة الوسطى. وتهدف المبادرة الى ايصال عدد من المفاهيم العلمية المتعلقة بعمل المصفاة للأطفال بطريقة سهلة ومحببة إليهم ، لترغيبهم في اختيار تخصصات علمية في المستقبل بإذن الله.

وبمناسبة هذا التتويج ، صرحت الفاضلة ناصحة بنت محمد الفلاحية ، مدير عام شؤون شركة مصفاة الدقم قائلة “تلعب برامج الإستثمار الإجتماعي للشركات دورا محوريا في تعزيز المجتمعات المحلية ، وذلك من خلال المنافع التي تحققها هذه البرامج في تنمية وتطوير هذه المجتمعات. وتعتبر برامج الإستثمار الإجتماعي لمصفاة الدقم من الركائز الإستراتيجية الهامة التي نوليها كل الرعاية والإهتمام . كما تأتي هذه البرامج رغبة منا في تحقيق التفاعل الإيجابي مع المجتمعات المحلية والإرتقاء بمستوى جودة الحياة فيها ، وذلك تقديرا لها نتيجة مساهمتها الفاعلة في إنجاح هذا المشروع بإذن الله”.

كما صرح الفاضل جاسم بن حسن العجمي ، رئيس الإستدامة المؤسسية بشركة مصفاة الدقم قائلا “نحن فخورون بالفوز بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات عن فئة الشراكة والتعاون. وتأتي هذه الجائزة لتسلط الضوء على مبادرات الإستثمار الإجتماعي المميزة التي تنفذها الشركات في المنطقة العربية. ويعتبر هذا التكريم تتويجا لجهود مصفاة الدقم في خدمة المجتمع المحلي ودافعا لنا لبذل المزيد من الجهد لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمع المحلي والمجتمع العماني بشكل عام. ويعكس هذا الإنجاز إلتزام شركائنا وادارتنا التنفيذية بتحقيق الرخاء لمجتمعنا المحلي”.

يصاحب الجائزة التي تقام كل عام مؤتمر للمسؤولية الإجتماعية للشركات ، حيث يعتبر هذا المؤتمر منصة للقادة والمفكرين وصناع السياسات من مختلف أرجاء العالم لمناقشة أحدث المواضيع المتعلقة بالمسؤولية الإجتماعية والإستدامة وتبني أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. ويأتي المؤتمر هذا العام تحت شعار “توظيف الإبتكار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”. وقد تأسست هذه الجائزة في العام 2008 ، وتعمل لتكون مرجعا للشركات والمؤسسات الإقليمية العاملة في مجال الإستثمار الإجتماعي. وخلال الدورات العشر الماضية ، استقبلت الجائزة أكثر من 1000 طلب للترشح للجائزة من اكثر من 800 مؤسسة من مختلف القطاعات من 13 دولة.

Show Buttons
Hide Buttons
Menu Title