تقدم وتيرة العمل على الأرض لمشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية

duqm logoframe

الدقم : يشهد مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية تقدما ملحوظا في سير العمل حاليا في حزمه الإنشائية الثلاث. وقد وصلت نسبة الإنجاز الكلية في الأعمال الإنشائية للمشروع الى 13 بالمائة والتي تتضمن أعمال الحفر ، وإقامة الأعمدة الفولاذية وصب القواعد الخرسانية لمباني ومنشآت المشروع. ويبلغ عدد العاملين في المشروع 4769 عاملا لدى الشركات المقاولة المنفذة لحزم الهندسة والمشتريات والإنشاءات الثلاث للمشروع ، حيث يتواجد فعليا 3275 عاملا في موقع المشروع في الوقت الحالي.

وتتواصل أعمال تركيب المنشآت المؤقتة للمشروع في الحزمة الأولى ، كما تتواصل أعمال الإنشاءات الأولية في الموقع ، بالإضافة الى توصيلات الأنابيب والخزانات والطرق الداخلية وأعمال الحفر والردم للمشروع. كما يتم حاليا العمل على تجهيز البنية الأساسية لهذه المرحلة من المشروع بالإضافة الى أعمال تركيب الأنابيب.

وفي سياق متصل ، تتواصل أعمال الحزمة الثانية للمشروع من خلال تجهيز المباني المؤقتة ، ومنشآت المخازن وتشييد مباني المكاتب الدائمة للمشروع. كما تتواصل أعمال إنشاء سور منطقة الحزمة الثانية للمشروع وإنشاءات القواعد للمحطة الفرعية 490 والمباني الإدارية الملحقة. 

وفي المرحلة (ج) من الحزمة الثالثة للمشروع ، وبعد إنتهاء أعمال الحفر وتهئية المنطقة للمشروع ، يتم حاليا صب قواعد لمنشآت تخزين المنتجات النفطية . كما تم الإنتهاء من تركيب 25 كابينة و10 مكاتب مؤقتة للمشروع في هذه المرحلة.

 

وتعليقا على تقدم الأعمال الإنشائية للمشروع ، صرح الدكتور سالم بن سيف الهذيلي قائلا “نحن سعداء برؤية التقدم الحاصل في العمل ونهدف الى إنجاز هذا المشروع في الوقت والميزانية المحددين له بإذن الله. وبإكتمال إنجازه بإذن الله ، سيساهم مشروع مصفاة الدقم في تعزيز الإقتصاد العماني وسيعمل كحافز للنمو في المنطقة الإقتصادية الخاصة بالدقم. كما سيساهم المشروع في قيام العديد من المشاريع الإقتصادية في المنطقة وخلق فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للشباب العماني بإذن الله”.

 

وقد حقق المشروع حتى الآن 7و3 مليون ساعة عمل بدون أي وفيات أو إصابات مضيعة للوقت. كما تم تقديم أكثر من ألف ساعة لإرشادات للسلامة المهنية ، بالإضافة الى اكثر من 10 آلاف حصة تخصصية في السلامة المهنية للعاملين في المشروع.

 

ويتكون مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية من ثلاث حزم ، حيث تتضمن الحزمة الأولى وحدات المعالجة الرئيسة للمصفاة فيما تتكون الحزمة الثانية من المرافق والخدمات الداعمة للعمليات التشغيلية للمصفاة والتي منها على سبيل المثال مبنى مكاتب الشركة . أما الحزمة الثالثة فتشمل منشآت تخزين وتصدير المواد البترولية السائله والسائبة في ميناء الدقم و منشآت تخزين النفط الخام الخاصة بالمصفاة في رأس مركز و خط أنبوب نقل النفط الخام بطول 80 كم من رأس مركز إلى مصفاة الدقم. وقد أسندت حزم المشروع لكل من:

  • الحزمة الأولى (وحدات المعالجة الرئيسة) لكل من شركة تاكنيكاس روينيداس و شركة دايو للهندسة والإنشاء.
  • الحزمة الثانية (المرافق والخدمات) لشركة بيتروفاك العالمية المحدودة و شركة سامسونج الهندسية .
  • الحزمة الثالثة (المرافق الخارجية) لشركة سايبم العالمية وسي بي آند آي.

 

 

وقد صممت المصفاة لمعالجة النفط الخام لإنتاج شريحة واسعة من المشتقات النفطية ، بوحدات تكسير وتفحيم هيدروكربونية تستخدم تقنيات متطورة ذات جدوى اقتصادية عالية، مدعومة بتقنيات متقدمة ومرخصة من مؤسسات عالمية. وقد تم إسناد عقود الهندسة والانشاءات والمشتريات لشركات عالمية مرموقة . وقد تم إصدار إشعارات البدء في تنفيذ المشروع للشركات المتعاقدة في شهر يونيو من العام الماضي.

 

وقد فاز مشروع مصفاة الدقم مؤخرا بجائزئين دوليتين مرموقتين هذا العام ، وهما جائزة بي أف آي وجائزة آي جي كأفضل صفقة في قطاع النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العام. يأتي هذا التكريم من الجائزتين بعد نجاح الإغلاق المالي للمشروع والذي حقق توفير تمويل للمشروع وقدره 6و4 مليار دولار أمريكي في شهر ديسمبر من العام الماضي.

Show Buttons
Hide Buttons
Menu Title